منتديات الطموح والنجاح



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم

المواضيع الأخيرة
» من أسماء الله الحسنى
الخميس يونيو 20, 2013 10:48 am من طرف شادى الحناوى

» صور أرشفية من قلب أحداث الثورة
الخميس يونيو 20, 2013 10:45 am من طرف شادى الحناوى

» مرحبا بالعضو الجديد محمود عطالله
الخميس يونيو 20, 2013 10:42 am من طرف شادى الحناوى

» الدجال يجتاح العالم .فيديو رائع
الإثنين يونيو 17, 2013 1:36 pm من طرف ساهرالليل

» آثار السحر والشعوذة على حياة الإنسان عامة
الأربعاء مارس 20, 2013 8:33 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» هل الزواج بمن بها مس من الشيطان يؤثر على الأولاد في المستقبل ؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:29 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

»  الاعجاز العلمى فى المطر والنبات
الأربعاء مارس 20, 2013 8:20 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» لماذا اختار الله الغراب لتعليم الانسان الدفن؟؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:17 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» قناة مازن الإلكترونية
الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:04 am من طرف أبو مجاهد الرنتيسي

» المنتدى تعرض لعملية اختراق دنيئة
الخميس فبراير 07, 2013 1:50 pm من طرف سميرالألفى


شاطر | 
 

 كل فرد في وطني بطل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الايام
عضو مجتهد جداً
عضو مجتهد جداً
avatar

رقم العضوية : 38
عدد المشاركات : 171
تفديرًا لنشاطاتها بالمنتدى

نقاط : 17363

مُساهمةموضوع: كل فرد في وطني بطل   الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 6:12 pm

كل فرد في وطني بطل


من يومياتي


كل فرد في وطني بطل من الشيخ حتى الطفل , و المرأة قبل الرجل...
في كل يوم أخرج من البيت إلى العمل . انتظر السيارة التي تأخذني لمدرستي ودوماً في عيني أحملُ تفاؤلاً وأمل...
استقبلُ نهاري بابتسامة وجِد , فبالرغم من واقع الأمور حولي أنا لا أعرف الكلل أو الملل .منذ صغري علَمني والدي أن أرافقَ الابتسامة والأمل ونهاني عن مرافقة الكلل والملل
فهما رفقاء سوء يحملان للبشرية سوء الأداء في العمل .
هذا نهج حياتي المستمر خلال العمر..الذي هو عبارة عن أيام
أسبوع مكرر على امتداد الزمن...ما عدا يوم الثلاثاء.
في كل ثلاثاء أجبر على المشي مسافة أطول للوصول إلى سيارة العمل حيثُ أن سوق المدينة يحتل شارعنا في هذا اليوم وعبورُ السوق أمر اعتيادي كل ثلاثاء..
دخلتُ السوق ومن عادتي التأمل في الأشياء .. رأيتُ الوجوه حولي ..البائع متحمسٌ والمشتري مترددٌ, كأن السوق نموذج للدنيا يجتمعُ فيه الثراء والشقاء..أطفال وشباب ورجال ونساء
وكلٌ يحملُ في وجههِ دلالات وعلامات وإيحاء...
هذا وجه جدة صديقتي تمشي ببطء شديد , وهذا وجه "أبو الوليد" ماذا حلَّ به؟؟ فقد رأيتُهُ قبل سنتين لم يكن هذا الشيب يحتلُ رأسَهُ ولا تلك التجاعيد تقطن فوق وجهه..!!
يبدو أنه مشغول بإحصاء قائمة الأشياء التي طلبتها "أم الوليد".

وهذا "عيد " مازال يُسرحُ شعرهُ بنفس الطريقة , ويبتسم بنفس الطريقة وحبةُ العرق مازالت تنسابُ من جبهتهِ على وجههِ بنفس الطريقة لكن وقفته ليست بنفسِ الطريقة..., بل هو جالس....!!
بنظراتي اخترقتُ المدى الذي يفصلهُ عني ونظرتُ إلى جلسته, فإذا
هو على كرسي متحرك قعيد....
عيني تسأل بألم شديد :
- ماذا حلَّ بكَ يا "عيد" ؟؟!!
نظراتُ "عيد" تجيب :
- لا شيء يستحق أن يُذكر فقط أهديتُ أرجلي للوطن..!!

رغم الشعور المرير تابعت المسير في نموذج الدنيا الصغير . رغم الصعاب
مازلتُ أرسمُ درس أبي على وجهي وملامحي ومازلتُ أضع ابتسامة أمل دون كلل أو ملل.

مَنْ تلك هناك ؟؟
إنها" ريم" ....
أذكرْ شقاوتها و حكاياتها أيام ثانوية المراهقين. "ريم " الآن مهندسة تعملُ في شركة ..طيلة عمرها فتاة مرحة ناجحة..... لكنها ليست كعادتها..أين أناقتها.. أين انطلاقتها ؟؟!!
- "ريم" .... ناديتها باسمها
التفتْ إليّ :
- "زينة " ..أين أنتِ ؟
عانقتُها بعيني :
- بخير ..كيف حالكِ ؟
- بخير ..كل الخير ,عُدتُ إلى غرفتي الصغيرة في بيتنا.
بلسانِها تنطقُ الحروفَ وعينيَّها الدموع تعارك.
- أراكِ مختلفة كل ما علمتُهُ من الصديقات أنكِ تزوجتِ في المدينة المجاورة قبل عام.
"ريم" والهموم يحملها صوتها :
- تزوجتُ قبل عام ..وها أنا بعد عام... أرملة ..
صمتت لتبتلع غصتها ومرارة بطعم العلقم ثم استأنفت :
- زوجة شهيد ..!!

ياااااااااااااااه حتى أنتِ يا " ريم " طالتك المعركة !!!
انتقلَ عراك الدموع من عينيها إلى عينيَّ ...... , فرّت من عيني دمعة انسكبت كبيرة حارة كما نار الألم التي تركتها المعركة في صدر " ريم "... وكم من ريم في الوطن !

هذا "إياد"
"إياد" الذي كان يختالُ دوماً بجمال شعره وانسيابه ..,
ماذا حلَّ بشعرك وقوامك؟؟
أذكرُ أني كنت صغيرة ورغم صغري كنتُ أفهم ما حولي
"إياد " فارس أحلام فتيات حينا ,كُنّ جميعاً يتنافسن على الحصول
منه على نظرة ...لقد صنع بكَ العمر ما صنع...!!
يمسكُ بيمينهِ طفل ويساره طفلة..هما إذن أبناؤك ..من أجلهما الحياة تناضل !!
لم أعرف بمَنْ تزوج ؟ لكن كل ما أعرفهُ أن مشيته لم تعد تحتمل التبختر..
وشعره لم يعد ينساب...!!

وهذا البائع ...
في كل مرة أسمع صوته يجلجل, ينادي هذا ويصيحُ بذاك..
يبتسمُ مرة ويعبسٌ مرات ...
صيحاته ...
قد تكون احتجاجاً على سياسة السوق والبيع..
أو أراد فقط الفكاهة ..
أو هي كلمات يطلقها لجذب الزبون لِمَا يبيع..
ماذا يبيع ؟؟
عجباً.. رغم مروري من جانبه كل أسبوع ..
لم أنتبه لِمَا يبيع ؟؟

زينة زيدان الحواجري

الرابط http://zena-zidan.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الجرايحى
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

جمهورية مصر العربية
بياناتى :
جمهورية مصر العربية
كاتب ومدون
رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 1706
أفضل مشاركاتى :


نقاط : 23367



مُساهمةموضوع: رد: كل فرد في وطني بطل   الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 6:59 pm



شكرًا لك
بنت الأيام
وأحسنت الاختيار
الأخت زينة زيدان
من أفضل المدونات ومن أصحاب الأقلام الجادة والراقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7ikayat2020.blogspot.com/
 
كل فرد في وطني بطل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطموح والنجاح :: * قسم عالم التدوين والمدونات :: المدونون العرب - هنا نلتقى-
انتقل الى: