منتديات الطموح والنجاح



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم

المواضيع الأخيرة
» من أسماء الله الحسنى
الخميس يونيو 20, 2013 10:48 am من طرف شادى الحناوى

» صور أرشفية من قلب أحداث الثورة
الخميس يونيو 20, 2013 10:45 am من طرف شادى الحناوى

» مرحبا بالعضو الجديد محمود عطالله
الخميس يونيو 20, 2013 10:42 am من طرف شادى الحناوى

» الدجال يجتاح العالم .فيديو رائع
الإثنين يونيو 17, 2013 1:36 pm من طرف ساهرالليل

» آثار السحر والشعوذة على حياة الإنسان عامة
الأربعاء مارس 20, 2013 8:33 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» هل الزواج بمن بها مس من الشيطان يؤثر على الأولاد في المستقبل ؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:29 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

»  الاعجاز العلمى فى المطر والنبات
الأربعاء مارس 20, 2013 8:20 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» لماذا اختار الله الغراب لتعليم الانسان الدفن؟؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:17 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» قناة مازن الإلكترونية
الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:04 am من طرف أبو مجاهد الرنتيسي

» المنتدى تعرض لعملية اختراق دنيئة
الخميس فبراير 07, 2013 1:50 pm من طرف سميرالألفى


شاطر | 
 

 سيبونى أفكر!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الجرايحى
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

جمهورية مصر العربية
بياناتى :
جمهورية مصر العربية
كاتب ومدون
رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 1706
أفضل مشاركاتى :


نقاط : 23347



مُساهمةموضوع: سيبونى أفكر!    الإثنين ديسمبر 17, 2012 2:25 pm

سيبونى أفكر!




بقلم: محمد عبد المنعم الصاوى
عيونهم ممتلئة بالأمل البراق الذى يميز أعمارهم الصغيرة.. يجلسون حول منضدة دائرية أو مستطيلة أو مربعة.. لا يهم؛ تمر بضع دقائق حتى يهدأوا وتتجه أنظارهم إلى منسق اللعبة الذى يرحب بهم بكلمات واضحة وابتسامة عريضة.. يتلو المنسق شروط اللعبة على المجموعة التى لا يزيد عددها عن عشرة أطفال من المرحلتين: الابتدائية أو الإعدادية.
أهم الشروط هو المساواة التامة بين الجميع، ويتم ذلك بأن يحترم كل طفل دوره فى المشاركة.. ثانى الشروط هو عدم تدخل المنسق أو المنسقة إلا عند خروج أحد على النظام.. ثالث الشروط هو احترام كل طفل لآراء الآخرين جميعًا وعدم السخرية منها أو استنكارها على أى نحو.. رابعها هو عدم مقاطعة أحد للآخر والانتظار حتى ينتهى تمامًا من طرح فكرته.. خامس الشروط هو الالتزام بالزمن المحدد لها، والذى يتراوح عادة بين الساعة والساعتين.
عند هذه المرحلة يبدأ الأطفال فى فقدان الصبر على المنسق، وغالبًا ما يقول أحدهم: أين اللعبة؟ لم نَرَ لعبة حتى الآن! هنا تأتى المنسق الفرصة الذهبية ليقول: اللعبة فى عقولكم، وستعرفون ذلك بمجرد أن أقول لكم آخر الشروط، وأبدأ فى تعريفكم بالمشكلة التى ستحاولون حلها.. "شرط تانى؟ حرام عليك!" أهم شىء فى هذه اللعبة هى أننا سنفوز جميعًا؛ لن يكون هناك مهزوم فى النهاية كما اعتدتم فى كل اللعبات الأخرى. يندهشون، ويطلبون معرفة المشكلة المطلوب حلها كما وعدهم.
المنسق أو المنسقة: انتبهوا جيدًا.. سقطت عنزة صغيرة "معزة يعنى" فى حفرة كبيرة، وعجزت عن الخروج منها.. اكتشفها أحدكم، وجاء مسرعًا ليعرض الأمر عليكم.. ماذا تفعلون لمساعدة العنزة على الخروج من الحفرة؟ نبدأ من هنا، وتشير إلى أصغرهم سنًّا.. يقول: نبحث عن أمها لتخرجها! يضحكون فتذكرهم المنسقة ألا ينسوا شرط عدم تسفيه أى رأى.
الطفل الثانى يقول: يقفز أحدنا بحبل إلى داخل الحفرة، ويربط العنزة جيدًا لنسحبها إلى أعلى، ثم نسحبه هو. الثالث: نأتى بلوح خشبى، ونثبت فيه بعض القطع العرضية، ثم نضعه فى الحفرة بميل يناسب قدرة العنزة على التسلق. الرابع: نتصل بخدمة الأوناش المتنقلة، ونعد صندوقًا مفتوحًا من أعلى؛ تدخله العنزة، ويرفعها الونش. الخامس: أرى أن نردم الحفرة تدريجيًّا بالأتربة المحيطة بها؛ ستقوم العنزة تلقائيًّا بالوقوف على الردم الذى يرتفع بها إلى السطح الذى نقف عليه، ونكون بهذا قد أنقذنا العنزة وكل من يمر لاحقًا من هذه الحفرة.
هنا يتحمس السادس وهو يعلق: فكرة رائعة.. ولكن علينا أولاً أن نحمى العنزة من الأتربة التى نلقيها فى الحفرة، فما فائدة أن نخرج العنزة بعد أن نؤذى عينيها، وربما رئتيها أيضًا لو اضطرت إلى استنشاق الأتربة؟
السابع يقول: يجب أولاً أن نطعم العنزة، فربما تكون جائعة، ونحن لا ندرى كم من الوقت يستغرقنا إنقاذها؟
تسجل المنسقة الآراء كلها على لوحة كبيرة فى منتصف المنضدة، وتدعوهم للاشتراك جميعًا فى تقييم الأفكار وبحث الأنسب منها، واضعين فى اعتبارهم عناصر الزمن والجهد والمهارة والتكلفة المطلوبة لكل منها، ويمكن إضافة معدل المخاطر المتوقعة.
انتهت اللعبة بعد أن اتفقوا جميعًا على اختيار حل ردم الحفرة، ولكن بعد رش الأتربة بالمياه حتى لا تضر عينى ورئتى العنزة.
المنسقة تصفق لهم وتدعوهم للاشتراك جميعًا فى رسم خطوات الحل لتصبح لوحة فنية، ويعلقوها على حائط فصلهم المدرسى.
"سيبونى أفكر" هو أحد مشروعات ساقية عبد المنعم الصاوى التى تشجع الطفل المصرى على التفكير بحرية تامة، ثم التعبير عن نفسه بنفس المقدار من الحرية.. حينها سيقول: "سيبونى أعبر"، ويصل إلى أهم مراحل اكتمال الشخصية التى نحاول بناءها حينما يشعر بحقه الكامل فى المشاركة فى كافة شؤونه، فيقول: "سيبونى أقرر". برنامج بسيط أعتز كثيرًا بابتكاره وإضافته إلى أنشطة الساقية.
يخرج الأطفال من هذه اللقاءات وقد تعلموا –دون أن يدروا- أسس التفكير المنطقى والجمعى والإبداعى، والمقدرة على التحليل والتقييم والعمل الجماعى.
كلها مهارات مهمة، ولكن الأهم هو تعلم الإنصات للآخرين واحترام آرائهم، والإيمان بأن حلقات التفكير النظيفة تنتهى دائمًا بفوز الجميع.
ستأتى أجيال أفضل منا كثيرًا بإذن الله!
sawy@culturewheel.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7ikayat2020.blogspot.com/
محمد الجرايحى
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

جمهورية مصر العربية
بياناتى :
جمهورية مصر العربية
كاتب ومدون
رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 1706
أفضل مشاركاتى :


نقاط : 23347



مُساهمةموضوع: رد: سيبونى أفكر!    الأربعاء يناير 02, 2013 6:02 pm

هذا المقال أعجبنى .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7ikayat2020.blogspot.com/
 
سيبونى أفكر!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطموح والنجاح :: * القسم السياسى :: أقلام حـــــــرة-
انتقل الى: