منتديات الطموح والنجاح



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم

المواضيع الأخيرة
» من أسماء الله الحسنى
الخميس يونيو 20, 2013 10:48 am من طرف شادى الحناوى

» صور أرشفية من قلب أحداث الثورة
الخميس يونيو 20, 2013 10:45 am من طرف شادى الحناوى

» مرحبا بالعضو الجديد محمود عطالله
الخميس يونيو 20, 2013 10:42 am من طرف شادى الحناوى

» الدجال يجتاح العالم .فيديو رائع
الإثنين يونيو 17, 2013 1:36 pm من طرف ساهرالليل

» آثار السحر والشعوذة على حياة الإنسان عامة
الأربعاء مارس 20, 2013 8:33 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» هل الزواج بمن بها مس من الشيطان يؤثر على الأولاد في المستقبل ؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:29 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

»  الاعجاز العلمى فى المطر والنبات
الأربعاء مارس 20, 2013 8:20 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» لماذا اختار الله الغراب لتعليم الانسان الدفن؟؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:17 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» قناة مازن الإلكترونية
الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:04 am من طرف أبو مجاهد الرنتيسي

» المنتدى تعرض لعملية اختراق دنيئة
الخميس فبراير 07, 2013 1:50 pm من طرف سميرالألفى


شاطر | 
 

 بائعة الورد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى الصباحى
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

تقديرًا من إدارة المنتدى
رقم العضوية : 4
عدد المشاركات : 121
موقعى : المدينة الفاضلة
سلماً للسماء
أفضل مشاركاتى : المدينة الفاضلة وعامها الثانى


نقاط : 21245
الفائزة فى مسابقة أجمل تعليق


مُساهمةموضوع: بائعة الورد   الثلاثاء فبراير 05, 2013 5:12 pm



مع كل يوم جديد يتنفس الصبح برفق .. تتودد اشعة الشمس المذهبة للبستان وتحتضن قطرات الندى التى باتت تناجى الزهر ليلاً فتذيبها حباً وأشتياقاً تنثره على وريقات الورود واغصانها التى تداعبها الريح هامسة بدورها فيفشى سرها البستان عبيراً زكياً يملأ الأنفاس سعادةً وأبتهاجا...
تستيقظ ( سلمى ) بائعة الورد فتخلع رداءها الأسود الذى اعتادت على ارتدائه دائما فى غرفتها وتبدله بثوب مشرق ذو ألوان متوهجة .. وراحت تقطف أزهار البستان والورود التى أكتمل نموها وبهاءها ثم ترتبها فى سلتها بحب وعناية تبثها كلمات الحب والود وقد حوت سلتها صنوف الأزهار الرائعة التى تحكى كل منها حكاية عشق هنا او إخاء وصداقة هناك وربما تخف آلام مريض أحياناً أو ترسل سلام وشوق لغائب ... وتغدو بطريقها كعادتها كل صباح تطرق ابواب الحى تهدى الناس أزهارها وورودها وقد طوقتها بأبتسامة ناعمة رقيقة حانية وكلمة حب تشفى سقم القلوب وأوجاع الروح ...
( سلمى ) يحبها أهل الحى وجيرانها وكل أصدقائها ومن أبتسامتها الناعمة وحديثها الساحر وعشقها للزهور يتخيلها البعض أنها تحيا بسعادة سرمدية ... لكن اذا جن الليل وفرغت سلتها من الورود وأغلق الحى أبوابه .. تعود أدراجها لبيتها الصغير خلف البستان وقد أضناها التعب فتشعل مصباحها الخافت وترتدى ثوبها الأسود بعد أن تخلع ثوبها البراق المبهج وتتلاشى معه أبتسامتها الهادئة التى توارى خلفها كثير من الاسرار .. تتجه صوب مقعد خشبى متهالك فتختفى فيه وتلتصق بالجدار فلا يظهر لها ظل .. كأنها كومة أحزان ألقاها العابرون كى يتخلصوا من أحمالهم ... وتمتد أصابعها المرتعشة الى طاولة بجوارها لتضغط على زر آلة موسيقية قديمة فينبعث لحن حزين يتكرر مع كل مساء فتشعر بشىء يتهاوى بصدرها لاتدرى ماهو ...لكن هناك ثمة ألم بيسراها لم تعد تدرى أسبابه...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lolocat-q.blogspot.com/
 
بائعة الورد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطموح والنجاح :: * قسم عالم التدوين والمدونات :: مرافئ الوجدان ( خاص ) :: خاص/ ليلى الصباحى-
انتقل الى: