منتديات الطموح والنجاح



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم

المواضيع الأخيرة
» من أسماء الله الحسنى
الخميس يونيو 20, 2013 10:48 am من طرف شادى الحناوى

» صور أرشفية من قلب أحداث الثورة
الخميس يونيو 20, 2013 10:45 am من طرف شادى الحناوى

» مرحبا بالعضو الجديد محمود عطالله
الخميس يونيو 20, 2013 10:42 am من طرف شادى الحناوى

» الدجال يجتاح العالم .فيديو رائع
الإثنين يونيو 17, 2013 1:36 pm من طرف ساهرالليل

» آثار السحر والشعوذة على حياة الإنسان عامة
الأربعاء مارس 20, 2013 8:33 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» هل الزواج بمن بها مس من الشيطان يؤثر على الأولاد في المستقبل ؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:29 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

»  الاعجاز العلمى فى المطر والنبات
الأربعاء مارس 20, 2013 8:20 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» لماذا اختار الله الغراب لتعليم الانسان الدفن؟؟
الأربعاء مارس 20, 2013 8:17 pm من طرف سالم محبوب اسماعيل

» قناة مازن الإلكترونية
الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:04 am من طرف أبو مجاهد الرنتيسي

» المنتدى تعرض لعملية اختراق دنيئة
الخميس فبراير 07, 2013 1:50 pm من طرف سميرالألفى


شاطر | 
 

 خطأك المعتاد مبرراته ضعيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedatef26
عضو فعال
عضو فعال


عدد المشاركات : 40
أفضل مشاركاتى : ماذا يحدث لو …؟
نقاط : 20340

مُساهمةموضوع: خطأك المعتاد مبرراته ضعيفة   الخميس مايو 03, 2012 8:24 am

الصورة الأولى: الباعة الجائلين
معظم الناس يشتكون من الباعة الجائلين و يتضررون من وجودهم ، و ذلك لأنهم يسدون الطرقات ، و يضايقون الناس بالتطفل ، و بضاعتهم رخيصة السعر و لكن دون المستوى.
و مع ذلك يقبل الناس على الشراء منهم و هو ما يجعلهم مستمرين فى نشاطهم ، فأصبح من يشتكى من الباعة الجائلين هو نفسه من يعطيهم الحافز للاستمرار فى نشاطهم.

الصورة الثانية: التبول فى الشوارع
كان رجل يتبول فى الشارع ، فانتظرته إلى أن فرغ ثم سألته لماذا تتبول فى الشارع؟ فأجاب لا يوجد دورات مياه عمومية ، طلبت منه أن يسير معى لمدة دقيقة فأوصلته لدورة مياه عمومية.
هذا الرجل لا يعرف الطريق ، لذلك تناسيت الموضوع و لم أهتم به.
لكن ما لا أستطيع تفسيره ، هو أن أجد رجل يتبول بجوار دورة مياه عمومية.

الصورة الثالثة: العمل على قدر الراتب
الكثير من موظفى الحكومة و القطاع العام لا يؤدون العمل على أكمل وجه ، و ربما لا يؤدوه أصلا. حينما تسأل موظف عن سبب تكاسله فى العمل يكون رده "بشتغل على أد فلوسهم" ، هذا الموظف لا يرى أن راتبه كافيا ، و على ذلك فقد قرر أن يعمل على قدر الراتب.
ليس هذا مبرر للتكاسل فى العمل ، فالراتب الذى تراه غير مناسب ، يعتبره غيرك مناسب ، فاترك هذه الوظيفة لغيرك و ابحث عن أخرى تحقق لك أحلامك.

الصورة الرابعة: الفصال
لا يوجد ثقة بين البائع و المشترى ، و عدم الثقة جاء من مغالاة بعض التجار فى أسعار السلع. فى حين يرد التجار بأنهم يغالون فى الأسعار حتى يبيعون بالسعر الحقيقى بعد الفصال ، من وجهة نظرهم أن المشترى هو من دفعهم إلى ذلك.
على المشترى ألا يقوم بعملية الفصال نهائيا ، و المفروض ان يسأل عن السعر فإذا رآه مناسب كان بها و إن لم يره مناسب انتقل لتاجر آخر. و الشئ الأكثر إيجابية أن يقوم المشترى بالإبلاغ عن هؤلاء التجار.

الصورة الخامسة: حجز أماكن للسيارات
معظم أصحاب السيارات وضعوا أمام منازلهم قوائم حديدية لحجز مكان لسياراتهم ، مبررهم فى ذلك أنهم يريدون وضع السيارات أمام المنزل لمتابعتها خوفا عليها من السرقة أو مجرد رغبة فى أن تكون السيارة أمام المنزل. و قامت مشاجرات عديدة حول هذا التصرف.
عزيزى صاحب السيارة ، الشارع ليس ملكا لك و أنت بذلك تتعدى على حقوق الآخرين ، و إذا أزيلت هذه القوائم الحديدية ستحل المشكلة و سيجد الجميع أماكن لصف سياراتهم.

الصورة السادسة: الزحام الشديد فى وسائل المواصلات
الشركات فى مصر تبدأ عملها تقريبا تمام الساعة الثامنة صباحا ، و هذا هو مربط الفرس.
جميع العاملين فى مصر يركبون وسائل المواصلات صباحا فى نفس التوقيت مما يسبب الزحام الشديد المرهق للبدن و الأعصاب و المسبب للمشاجرات بين الناس.
لا مشكلة أبدا فى أن تقوم الشركات بتغيير مواعيد عملها ، فبعض الشركات تبدأ فى الساعة السابعة ، و بعضها فى الثامنة ، و الأخرى فى التاسعة و هكذا حتى الحادية عشر ، و بالطبع لن يؤثر ذلك على عدد ساعات العمل.
يسبب ذلك انفراجا بالنسبة للتكدس فى وسائل المواصلات و الاختناقات المرورية و يؤثر أيضا على مواعيد خروج الموظفين من العمل بنفس التدرج فى التوقيت ، فالجميع يعمل 8 ساعات ، فيخرج بعض الموظفين فى الساعة الثالثة عصرا ، و غيرهم فى الرابعة و هكذا حتى الساعة السابعة مساء.

القارئ العزيز
هناك الكثير من المواقف التى تحتاج لبعض التفكير ، و لابد من تعاون وسائل الإعلام فى التوعية ، و لك أيضا دور فى ذلك عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى و غيرها.

أحمد عاطف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطأك المعتاد مبرراته ضعيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطموح والنجاح :: * القسم السياسى :: أقلام حـــــــرة-
انتقل الى: